العامري في ذكرى رحيل الرئيس مام جلال: سيرة الراحل الكبير سيرة زعيم عراقي لا ينسى

  2022-10-03 15:54      211 عدد المشاهدات        تعلیق



بسم الله الرحمن الرحيم
في الذكرى الخامسة لرحيل الزعيم الوطني الرئيس جلال طالباني (رحمه الله) ، نستذكر تلك الشخصية الملهمة والابوية التي تركت بصمتها واضحة في تاريخ العراق ، ففي ايام الجهاد والنضال عرفناه عن قرب مقاتلا شجاعا ورمزا لكفاح شعبه وبلده، وقد وحدتنا سنوات المحنة وشدائدها وكانت لنا معه علاقات اخوية وثيقة باعلى درجات التعاون والتنسيق لأجل تحرير العراق الواحد من جبله الى بحره.
ثم عرفناه في ايام السلطة والدولة اذ كان مثالا للحكمة والتواضع، والمعرفة العميقة بشؤون الادارة والسياسة، والاحاطة الذكية بكل مشاكل العراق وتعقيداتها وسبل حلها ، وقد نال مام جلال محبة كل العراقيين لانه كان يحبهم جميعا، فهو شخصية عابرة للمكونات لذا اصبح مكتبه ومنزله ملتقى لقادة كل القوى الوطنية، وكثير من المشاكل والخلافات بين الاطراف تجد لها حلا على طاولة حواره الودي الحافل بالبشاشة والمحبة.
ان سيرة الراحل الكبير ليست ملكا له او لأسرته الكريمة او لكردستان بل هي سيرة زعيم عراقي لا ينسى، ويفترض ان تكون هذه السيرة مؤثرة في التجربة السياسية العراقية، ويتعلم منها ساسة البلد شمائل الصبر والوسطية والاخلاص وتجاوز الخصومات.
رحم الله الراحل العزيز برحمته الواسعة ، وتحية تقدير لذكراه ، وتحية ود لنجليه الاستاذين قباد وبافل والاسرة الكريمة ، وتحية لكل رفاقه في طريق النضال والعطاء.

هادي العامري
3/10/2022

المزيد

أحدث أخبار

آراء و مواقف

إعلام جديد

معرض الصور

حالة الطقس

الأكثر قراءة